Chefchaouen / شفشاون

Location
The enchanting city of Chefchaouen, a small town of 4350 square kilometers in the north-east of Morocco, means the city is picturesque in its nature and the beauty of its features. It is one of the cities with mountainous features with not easy terrain, Some slopes and others.

Its history
The city of Chefchaouen was known for its various wars and conflicts prior to its establishment, in order to stop the Portuguese encroachment on the region. It was a trade route between Tetouan and Fez and served as a base for the restraining of the Portuguese. It was founded in 1471 and moved to 1920. And Morocco, to become independent after independence with Morocco in 1956.

Chefchaouen features
The city of Chefchaouen is home to white and cyan colored houses that distinguish this city from others. The Andalusians and the fleeing Spanish Jews built them, and the beauty of these houses throughout the ages has played a role in attracting many visitors who visit its main streets and cafes. The attraction is more than 200 tourist hotels due to the influx of European tourists.


موقعها
مدينة شفشاون الساحرة التي تعد مدينةً صغيرة بمساحة تبلغ 4350 كيلومتر مربّع في شمال شرق المغرب أي بالقرب من البحر الأبيض المتوسط، وهذا يعني أنها المدينة الخلابة بطبيعتها وكذلك بجمال ما تحويه من معالم؛ حيث تعتبر من المدن التي تتسم بسمات جبلية ذات تضاريس ليست بالسهلة وكذلك بوجود بعض المنحدرات وغيرها.

تاريخها
عرفت مدينة شفشاون بوقوع حروب ونزاعات مختلفة قبل تأسيسها وذلك بهدف إيقاف الزحف البرتغالي للمنطقة، حيث كانت تعدّ طريقاً تجارياً بين تطوان وفاس، وكانت بمثابة قاعدة لكبح البرتغاليين، أمّا تأسيسها فكان في عام 1471، وانتقالاً إلى العام 1920 حيث استولى الإسبانيون عليها لتشكل جزءاً من إسبانيا والمغرب، لتصبح مستقلة بعد ذلك مع استقلال المغرب عام 1956م.

مميزات شفشاون
تكثر في مدينة شفشاون المنازل التي تكتسي باللون الأبيض والأزرق السماوي الذي يميّز هذه المدينة عن غيرها؛ حيث قام الأندلسيون واليهود الهاربين من الإسبانيين ببناءها، وبالتالي يلعب جمال هذه البيوت على مر العصور وحتى يومنا هذا دوراً في اجتذاب العديد من الزوار الذين يرتادون ساحتها الرئيسة ومقاهيها، وما يزيد هذا الاجتذاب هو توفير أكثر من مائتي فندق سياحي نتيجة لتدفق السياح الأوروبيين تحديداً إليها.

H2
H3
H4
3 columns
2 columns
1 column
4 Comments